الاثنين، 1 مارس، 2010

الانتخابات في العراق

يسألني بعض الاصدقاء من سوف تنتخب و هو سؤال صعب و لكن مجملا لم أنوي الانتخاب

بسبب الاحباط .

و جاء التكليف الشرعي يدعوني أن أنتخب المأمون على الدين و الدنيا و هذا أين تجده .

و الطامة الكبرى اني لم أستمع للبرامج السياسية لا بمعنى أني أصم أنما لم تعرض البرامج

السياسية للقوائم و للمرشحين بشكل واضح و صريح .

أنا أنتخب من هو بمستوى بساطة هذه الصورة ساحة الميدان عام 1903 .

و أنظر الى ساحة الميدان اليوم

الميدان 1903

الخميس، 25 فبراير، 2010

مدونة

الانتخابات العراقية


بمناسبة الانتخابات الجارية في العراق و الرغبة في تبديل الوجوه القديمة بوجوه جديدة لعلها تكون خيرا لهذا البلد وبما ان التغيير مطلوب
أرتأينا ان نغير قالب هذه المدونة ف شكرا للأخ حسن صاحب مدونةhttp://hassan-b.blogspot.com/ الذي أتاح لنا هذا القالب الجميل

الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

هل تعلم



هل تعلم أنه لا يحق لك الدخول الى مدينة الكاظمية المقدسة بالدراجة الهوائية . أما في الصين وشرق آسيا و أوربا
فلها حديث أخر

الخميس، 6 أغسطس، 2009

غيبة

في هذه الليلة ليلة النصف من شعبان المعظم مولد الانسان الكامل في
القرآن ولد عام 255 هجري المطابق لآية الكرسي الشريفة آية 255
من سورة البقرة ، كانت لموسى عليه السلام غيبة (و واعدنا موسى
ثلاثين ليلة و أتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة وقال موسى
لأخيه هارون أخلفني في قومي و أصلح ولا تتبع المفسدين)
و للخضرعليه السلام غيبة وكان يقوم بدوره المرسوم له رغم
وجود النبي موسى ، أحصى أحد العلماء رضوان الله عليه
في كتابه المهدي في القرآن 3000 رواية تدور حول فكرة المهدي
و 100 أية في القرآن حول نفس الفكرة .
لعل الكثير من قومنا العرب لا يقبل هذا الامر رغم وجود فكرة
المخلص و المنقذ في كل الديانات البوذية و الهندوسية و اليهودية
و المسيحية فضلا عن المسلمين . لكن المستشرق الفرنسي
هنري كوربان تلفظ ساعة أحتضاره بهذه الكلمات (السلام على
صاحب الدعوة النبوية و الصولة الحيدرية و العصمة الفاطمية
و الحلم الحسنية و الشجاعة الحسينية و العبادة السجادية و المآثر
الباقرية و الاثار الجعفرية و العلوم الكاظمية و الحجج الرضوية
و الجود التقوية و النقاوة النقوية و الهيبة العسكرية و الغيبة الالهية
القائم بالحق و الداعي الى الصدق المطلق كلمة الله و أمان الله و حجة
الله الغالب بأمر الله و الذاب عن حرم الله أمام السر و العلن
دافع الكرب و المحن صاحب الجود و المنن الامام بالحق
أبي القاسم محمد الحجة بن الحسن صاحب العصر و الزمان
و خليفة الرحمن و أمام الانس و الجان )
كان هذا الفيلسوف أحد أعمدة جامعة السوربون


الأربعاء، 5 أغسطس، 2009

لؤلؤة بغداد

عاشت الكاظمية عام 1430 هج 2009 م في ظلمات ثلاث
ظلمة الاسوار و الجدران حولها بشكل لم تعهده المدينة من
قبل؛ و ظلمة غيبوبة عمائمها و ظلمة حرسها و كثرتهم بلا
طائل ، في هذا العام أشتدت فاقة كسبتها ءالا من كان حرسا
او موظفا او ما يسمى خدمة الصحن الشريف ،أشتد أذى
الناس في تجوالهم في مدينتهم فما يخرج الرجل من بيته
و يمشي خطوات الا و يفتش و لا تخرج المرءة لقضاء
حاجتها في طريق الا و تؤمر بالرجوع من طريق أخر
الى بيتها ، حتى أصبح أهل المدينة المقدسة في حيرة
من امرهم فهم لا يدخلونها ءالا بشق الانفس سواء كنت
راجلا ام صاحب دراجة او سيارة ، فأذا أستمر الحال
هذا ستكون المدينة مثل سامراء الحبيبة لا زائر يأتيها
و لا سوق قائم فيها لا سوق علم و لا سوق عمل ،
أذا أردت ان تحي مدينة فأجعل الوصول اليها أيسر الطرق

الأحد، 2 أغسطس، 2009

غزة

لعل اسوء سنة مرة على المدينة المقدسة هي هذه السنة 2009 م ,فأذا أردت ان تقتل مدينة ما عليك بأحاطتها بحواجز كونكريتية ثم تعمد
الى أبواب تكون منافذ لهذه المدينة في كل منفذ مجموعة من الحرس و الدبابات و المدرعات ثم تنشىء قرابة مائتين باب حديدية توضع لغلق
الطرق تضعها عند كل شارع صغير ويكون قيما على كل باب رجل من الحرس مع وضع أسلاك شائكة , بعدها تضع كتل من الكونكريت
المحسن عند كل طريق مؤدي الى المدينة القديمة المقدسة , ثم تمنع دخول الدراجات النارية اليها من مداخلها الرئيسية و تمنع الدراجات
الهوائية , تصورو حتى الدراجات الهوائية و ذلك حفاظا على راكبيها من تيارات الهواء اللاهب في فصل الصيف عندنا , و لتفويت الفرصة
لأصحاب السيارات بالوصول لأماكن عملهم فيجب أن يكون لديهم خبرة ليعرفوا أي الطريق ممكن الدخول منه أو يلعبوا لعبة القمار لمعرفة
أي الطرق مفتوحة , فهل نستطيع تغيير ما حل بهذه المدينة وأين غزة من آلامها
أنها الكاظمية المقدسة

كرزات © 2008 | تصميم وتطوير حسن